الأمراض المزمنة و جراحات السمنة


السمنة المفرطة هي مرض يثقل كاهل مريضه فالسمنة ليست بعض الكيلو جرامات الزائدة التي يجب التخلص منها ، نعم يجب التخلص منها للحصول على حياة أفضل بوزن مناسب لك و لكن ايضًا يجب التخلص من السمنة حتى تتجنب مضاعفاتها.

و كما ذكرنا أن مضاعفات السمنة ليست فقط الوزن الزائد و لكن ايضًا تصيب مرضاها بالعديد من الأمراض المزمنة و الغير مزمنة.

الأمراض مزمنة مثل:
-أمراض القلب و الشرايين.
-أمراض ضغط الدم.
-ارتفاع مستويات الكوليسترول و الدهون الثلاثية بالدم.
-مرض السكر النوع الثاني.
-التهابات المفاصل و مشاكل العمود الفقري.


و بعض من الأمراض الغير مزمنة مثل:
-مشاكل الجهاز التنفسي.
-صعوبة في النوم.
-أمراض الكلى.
-أنواع معينة من السرطان مثل سرطان المعدة ، سرطان الثدي ، سرطان القولون و المستقيم.
-تكيس المبايض و تأخر الحمل عند السيدات.
-تأثير سلبي على إنتاج الحيوانات المنوية لدى الرجال.

و لكن الخبر السار هنا أن جراحات السمنة هي طوق نجاه لكل مرضى السمنة المفرطة. فقد تطورت جراحات السمنة و أصبحت متعددة الأنواع و الطرق لتناسب جميع المرضى بإختلاف حالاتهم.

أنواع جراحات السمنة:

-تكميم المعدة العادي و المعدل.
-تحويل المسار العادي و المعدل.


جراحات السمنة ليست فقط تساعدك على التخلص من الوزن الزائد و لكن تساعد على علاج كثير من الأمراض التي ذكرناها مسبقًا و ايضًا الوقاية من أمراض أخرى. كمثال جراحة تحويل مسار المعدة العادي و المعدل تعتبر جراحة السمنة الأمثل لمرضى السكر النوع الثاني حيث تتم بشكل يسمح بعدم امتصاص السكر من الأمعاء مما يساعد على الحفاظ على معدل السكر بالدم و يعد ذلك كافيًا لحالات كثيرة و قد تستغنى عن أدوية السكر.

مع تعدد أنواع جراحات السمنة تعددت ايضًا شروط اجراء الجراحات حيث أن جراحة السمنة الواحدة لا تناسب جميع مرضى السمنة. ولذلك يجب عليك اختيار جراح سمنة ماهر و ذو خبرة حتى يتمكن من اختيار جراحة السمنة الأنسب لك و لحالتك بعد عمل الفحوصات المعملية كاملة و مراجعة تاريخك المرضي لضمان رعاية صحية متكاملة.