الام الظهر

آلآم الظـــــــــــهر :
# تعتبر الام الظهر من الشكاوى الشائعة بين الناس حيث يصاب بها فئات متعددة فى مراحل اعمارهم المختلفة و تكثر الأصابة به مابين مرحلة 45 سنة حتى 59 سنة , و قد تتسبب الشكاوى من تلك آلآم خلل فى قدرة الفرد على ممارسة حياته الطبيعية ووظائفة الحيوية .

1- آلآم الظهر الحادة و المزمنة
# يتكون العمود الفقرى من عظيمات صغيرة تسمى بالفقرات ويفصل بينها قطع عظمية مستديرة , و التى تسمح للعمود الفقرى بالأنحناء 0 هذا التكوين للفقرات و القطع العظمية المستديرة مدعم بالعضلات و الأربطة على طول العمود الفقرى الحبل الشوكى يمتد خلال الفقرات حاملا بداخله الأعصاب من المخ الى كافة انحاء الجسم.

2- آلآم الظهر البسيطة
فى معظم الاحوال تؤل الشكاوى الى الطريقة التى تعمل بها العضلات و الاربطة معا, وقد يحدث هذا فجأة او غالبا ما ينتج عن وجود خلل لمدة طويلة .

عادة ما يصعب تشخيص تلك الشاكوى بالطرق التقليدية ( الأشعة العادية) وعامة يمكن تشخيصها بهذه الطريقة فى مرحلة متأخرة من المرض

معظم الذين يعانون من تلك الشكاوى هم الناس المتقدمين بالعمر 055 سنة ) و الذين عادة لا يعانون من اية شكاوى اخرى و عادة ما يكون الآلم مقتصرا على منطقة العضد السفلى و قد تمتد الى منطقتى العجز و الفخذين – و تكون لشكوى فى معظم الأحيان فى صورة الام قد تأتى و تذهب و مرتبطة بحجم المجهود الذين يتم بذله.

3- الأسباب التى تؤدى الى آلام الظهر :-
1- الوقوف بطريقة غير سليمة
2- عدم ممارسة النشاط الرياضى
3- الوقوف او الأنحناء لأسفل لمدد طويلة
4- الجلوس على مقاعد ليس بها دعامات للظهر
5- الرقود على افرشة لا تتعمد الظهر بصورة كافية
6- حمل, شد-دفع اشياء ذات اوذان ثقيلة او اداء ذلك بطريقة خاطئة

انه من الخطأ اعتقاد ان العمود الفقرى جزء قوى من الجسم كون لأداء الأحتياجات الصعبة, و انه من الافضل تفهم ان العمود الفقرى يحتاج الى تدعيم الجسم لأداء المهام الصعبة (الرياضة-العاداتالصحية الفيزيقية السليمة) حتى يقوم بوظيفته على الوجه الاكمل دون معاناة .

4- آلام نهايات العصب
تعتبر آلام نهايات الأعاب من مشاكل الظهر الأخرى و التى تعد اقل شيوعا من آلام الظهر العادية

و يعتبر السبب فى هذه الام هى الضغط المستمر او المفاجئ على نهاية العصب , وحيث يترك العصب الحبل الشوكى عند جذوره فعند تلك المنطقة بالتحديد قد يحدث تحرك او انفلات للفقرة من مكانها الطبيعى و تقوم تبعا بالضغط على العصب فى نهايته و و حيث يسمى ذلك بالأنزلاق الغضروفى الذى يؤدى الى آلام نهايات الآعصاب

عادة ما يكون الآلم فى نهاية الظهر و قد يمتد الى اعلى الفخذ,الآطراف (القدمين والأصابع) و و فى تلك الحالة يطلق على هذا الألم الألم العرقى او عرق النسا , ايماءا الى اسم العصب الذى يغذى تلك المنطقة و الذى يطلق عليه (العصب الوركى او عصب النسا)

5- مشاكل اكثر خطورة
فى قلة من الحالات قد يكون الشكون من آلام الظهر متسبب عن وجود مشاكل خطيرة مثل تشوهات بالعمود الفقرى ذاته او التهابات شديدة او تقلص فى حجم فقرات العمود الفقرى او اورام قد تصيب العضلات المتصلة بالعمود الفقرى –الدرن او السرطان

و عادة ما يكون الالم المتسبب عن تكلك المشاكل له طابع خاص , اذ يبدا تدريجيا و يزداد سوءا بالتدريج و قد لا يبدو مرتبطا بحجم السبب فى حد ذاته

6- متى يجب ان تستشير طبيبا
معظم حالات الشكوى من آلام الظهر لا تستمر اكثر من عدة ايام و تتحسن تلقائيا فيما بعد , ولكن عندما تصاحب المريض شكاوى اخرى من الشكاوى التالية بالأضافة الى آلام الظهر يجب ان يستشير طبيبا :-
1- ارتفاع بدرجة الحرارة.
2- احمرار او تورم بالظهر.
3- آلام بالساقين او اسفل الركبة.
4- ضعف او تنميل فى اى من او كلا الأرجل.
5- عدم التحكم فى التبول او التبرز.

كما يتحتم استشارة الطبيب ايضا فى الأحوال التالية :-
1-عندما سيستمر الألم لأكثر من اسبوع.
2- عندما يكون الألم ناتجا عن اصابة او سقوط او كدمة بالظهر.
3- عندما سيتمر الألم لأكثر من ايام معدودة فى السن تحت 20 سنة او اكبر من 55 سنة .

7- التشخيص
فى معظم الأحوال يحتاج الطبيب الى اخذ التاريخ المرضى بدقة و اخضاع المريض الى الفحص الأكلينيكى, و غالبا ما يحتاج الطبيب للجوء لعمل فحوصات اضافية فى حالة استمرارية الألم لأكثر من ستة اسابيع او فى حالة تشكك المريض فى وجود اسباب اخرى مؤدية لتلك الآلم

8- الفحوصات المطلوبة تتضمن الآتى :-
1- اشعة عادية
2- اشعة مقطعية
3- رنين مغناطيسى
4- اشعة باستخدام الصبغة
5- بعض فحوصات الدم المعملية

فى بعض الحالات المزمنة من آلام الظهر قد يلجا الطبيب المعالج الى استشارة الطبيب النفسى و طلب الدعم النفسى من اهل المريض .

9- العـــــــــــــــــــــــــــــلاج
9-1 الأحتفاظ باللياقة
اظهرت جميع الأبحاث ان الراحة و ملازمة الفراش لا تفيد آلام الظهر , وانه من المفيد معاودة الفرد الى ممارسة نشاطاته الطبيعية فى اسرع وقت , وقد يبدو ذلك مؤلما فى البداية و لكنه من الأفضل فى جميع الاحوال لأتاحة فرصة الشفاء السريع و الاقلال من مخاطر معاودة الألم مرة اخرى

9-2 المسكنات
9-2-1 المسكنات :- الخفيفة المعتادة كافية لتسكين الألم فى معظام الأحيان0
9-2-2مضادات التقلصات :- وقد نضطر الى اضافة ادوية ارتخاء العضلات فى
الاحوال التى يكون فيها تقلص العضلات هو السبب على ان لا يستمر تعاطيها اكثر
من اسبوع يؤدى ذلك الى التكييف على الادوية و فقدان تاثيرها بعد فترة 0
9-2-3التغذية الدموية :- كما تعتبر امداد منطقة الألم بالدم عن طريق السخونة الشديدة
او البرودة الشديدة ذو فاعلية كبيرة فى ارتياح المريض 0

9-3 الرياضة
التمرينات الرياضية و برامج العلاج الطبيعى للعمود الفقرى و الظهر متضمنة العضلات
و تشكل فائدة كبيرة على ان تكون تحت اشراف طبى كامل و مدروس و بصورة متكاملة
و منتظمة .

9-3 اتجاهات اخرى
1- تمرينات تصحيح عيوب السير او الوقوف.
2- الأبر الصينية.
3- استشارة الطبيب النفسى .

لم تثبت الدراسات مدى دقة تاثير تلك الأتجاهات فى العلاج و لكنها قد تفيد فقط فى حالة عدم وجود سبب واضح للشكوى.

9-4 الجراحة
اذا لم تنجح الطرق المختلفة المتعارفة لعلاج الام الظهر المتسببة عن وجود سبب عضوى ( الأنزلاق الغضروفى ) , فقد يتحتم فى تلك الاونة التدخل الجراحى وذلك لأزالة الغضروف او اصلاحة.
10- الوقاية من آلام الظهر
قد يبدو ناجحا من فى معظم الأحوال ان الوقاية من ىلام الظهر هى انج السبل للحفاظ عليه دون اية شكاوى و يتاح ذلك بالنقاط التالية :-
10-1 ممارسة الرياضة المنتظمة
10-2 استخدام المقاعد التى تدعم الظهر وايضا تدعيم القدم لملامسة الأرض بشكل مسطح مستوى
10-3 الرقود على الأفرشة المستقيمة
10-4 حمل الأوزان المعتادة المحتملة بالنسبة لوزن الفرد
10-5 حمل الأوزان بطريقة سليمة :- ( ثنى الركبتين- فرد الظهر وابقاء الظهر مفرودا
مستقيما اثناء حمل الأشياء )
10-6 يجب مراعاة عدم الأنثاء و الألتفاف بالظهر و الجسد فى خطوة واحدة او وقت
10-7 يجب الحرص الداشم على رفع الأشياء بمقربة من الجسد .

Dar AlMaraa
Center
Call Us Now