وسائل منع الحمل

وسائل منع الحمل :
* الواقى الذكرى
* كيف يمنع حدوث حمل :-
عند استعماله بالطريقة الصحيحة فإنه يعزل الخلايا الذكرية وكذلك الميكروبات المرضية الموجودة فى السائل المنوى بحيث لا تصل الى المهبل وكذلك يمنع اية ميكروبات موجودة فى المهبل من الدخول فى القضيب .

*ما مدى فاعليته :-
1- فعال الى حد ما فى منع الحمل عند الاستعمال تحت الظروف العادية .
2- فعال فى منع الحمل اذا استعمل بالطريقة الصحيحة وبانتظام فى كل مرة .

- يساعد على الحماية من الأمراض المنقولة عن طريق الجنس أو نقل العدوى للزوجات

**ملحوظة هامة **
يجب استعمال الواقى الذكرى بالطريقة الصحيحة وفى كل مرة لكى يكون عالى الفاعلية .واذا لم يتم ذلك فانهم يخاطرون بحدوث حمل بالاضافة الى الاصابة بالامراض المنقولة عن طريق الجنس او بنقل العدوى بهذه الأمراض الى زوجاتهم

المميزات :-

1- يمنع الاصابة بالامراض المنقولة عن طريق الجنس بما فيها نقص المناعة المكتسبة ( الايدز) .
2- يساعد على الوقاية من الحالات التى تسببها الاصابة بالامراض المنقولة عن طريق الجنس مثل التهابات الحوض والآلام
المزمنة واحتمال الاصابة بسرطان عنق الرحم عند السيدات والعقم عند الرجال والنساء.
3- يمكن ان يستعمل أثناء الحمل لمنع الاصابة بالأمراض .
4- يمكن استعماله بعد الولادة مباشرة .
5- مأمون لايسبب الأعراض الجانبية لاستعمال الهرمونات .
6- يمكن التوقف عن استعماله فى أى وقت .
7- يوفر الحماية من الحمل دون الحاجة لاجراءات يومية .
8- يمكن أن يستعمله فى اى وقت من العمر .
9- سهل الحصول عليه .
10- يزيد من التمتع بممارسة الجنس لعدم الشعور بالقلق من احتمال حدوث حمل أو الاصابة بالامراض .
11- غالباً يساعد على منع سرعة القذف ( يساعد الرجل على اطالة فترة الجماع)

العيوب :-
1- ربما يحدث الواقى الذكرى المصنوع من اللاتكس حكة أو هرش عند بعض المستعملين الذين لديهم حساسية لهذه المادة.
2- ربما يقلل من الاحساس . فيجعل الجنس أقل متعةلاحد الزوجين .
3- لابد أن يكون لدى الزوجين الوقت الكافى لوضع الواقى الذكرى على العضو الذكرى المنتصب قبل الجماع .
4- لابد من وجوده حتى اذا لم يتوقع الرجل والمرأة ممارسة الجنس .
5- احتمال قليل أن ينزلق أو ينقطع أثناء الجماع .
6- له سمعة سيئة اذ يقترن استعماله بالكثير من الناس بالجنس اللا أخلاقى وبممارسة الجنس خارج اطار الزرجية .
7- قد يخجل بعض الناس من شرائه او من طلب موافقة من شريكته على استعماله .

* اللولب
كيف تمنع حدوث الحمل :-
تمنع الوسائل الرحمية حدوث الحمل اساساً بمنع التقاء الخلية الذكرية مع البويضة وربما تجعل من الصعب على الخلايا الذكرية ان تتحرك داخل الجهاز التناسلى للمرأة وربما كانت قادرة على منع انغراس البويضة فى جدار الرحم
المميزات :-
1- يؤدى اتخاذ قرار واحد لمنع الحمل بفاعلية عالية ولمدة طويلة
2- لا تتدخل مع ممارسة الجماع .
3- تزيد من التمتع بالعلاقة الزوجية لعدم القلق من احتمال حدوث حمل .
4- لا تحدث الأعراض الجانبية التى يسببها استعمال الهرمونات .
5- يمكن استعادة الخصوبة فوراً بعد اخراج الوسيلة الرحمية .
6- لاتؤثر على نوعية وكمية اللبن .
7- يمكن ادخالها بعد الولادة أو الاجهاض .

العيوب :-
• لها اعراض جانبية شائعة ( ليست علامات مرضية )
- تغيرات فى الدورة الحيضية .
- غزارة الحيض واستمراره لفترة أطول.
- نزف أو نزول نقاط من الدم فى غير موعد الحيض .
- زيادة الشعور بمغص وآلام أثناء الحيض.

تحدث بعض الآلام أو نزف أو نزول نقاط من الدم احياناً بعد تركيب اللولب مباشرة ويختفى ذلك عادة بعد يوم أو يومين ويختفى ذلك عادة بعد يوم أو يومين لابد أن تتحقق السيدة من مكان الخيوط المتدلية من اللولب بين الحين والآخر . ويستلزم ذلك أن تضع اصابعها داخل المهبل .

* أقراص منع الحمل
كيف تمنع حدوث الحمل ؟
• تزيد من لزوجة مخاط عنق الرحم فيصعب على الخلايا الذكرية اختراقه .
• يمنع التبويض حدوث الحمل بنفس الطرق .
ولكنها لا تمنع الحمل باحداث اجهاض حمل حدث بالفعل.
ما مدى فاعليتها ؟
بالنسبة لجميع السيدات : عالية الفاعلية اذا استعملت بالطريقة الصحيحة وبانتظام . اذ ان نسبة حدوث الحمل عندئذ تكون 0.5 حالة لكل سيدة فى العام الأول من الاستعمال .

**ملحوظة هامة **
تتوفر أعلى نسبة من الحماية والفاعلية اذا تعاطت السيدة القرص فى نفس الموعد تقريباً كل يوم .

المميزات :-
1- يمكن للمرضعات استعمالها ابتداء من 6 اسابيع بعد الولادة و لا يبدو ان لها تأثير سلبى على كمية او نوعية لبن الثدى .
2- لا تتسبب فى حدوث الأعراض الجانبية التى تنشأ عن استعمال الاستروجين .
3- تتعاطى السيدات قرص واحد يومياً دون انقطاع وذلك اسهل استيعاب من طريقة تعاطى الأقراص المركبة التى يحتوى كل شريط
منه على 21 قرص .
4- يمكن أن تساعد على الحماية من :-
- امراض الثدى الحميدة .
- سرطان الغشاء المبطن للرحم وسرطان المبيض
- مرض التهابات الحوض .

العيوب :-
1- هناك بعض الاعراض الجانبية شائعة الحدوث عند استعمالها بواسطة غير المرضعات ولكنها ليست علامات مرضية .
من الطبيعى حدوث تغيرات فى دورة الحيض مثل عدم النتظامها ونزول نقاط من الدم أو نزف فى غير الموعد او انقطاع الحيض لشهور قليلة أو اكثر كمية الدم .
2- حدوث أعراض جانبية أقل شيوعاً وتشمل الصداع او الشعور بألم عند الضغط على الثدى.
3- يجب تعاطى الأقراص فى موعد محدد الى حد ما يومياً حتى تحصل السيدة على اعلى نسبة حماية من حدوث الحمل .
4- لا تمنع حدوث خارج الرحم.


وسائل منع الحمل

*حقن منع الحمل ( ديبوبروفيرا )
كيف تمنع حدوث الحمل ؟
• تمنع حدوث الحمل اساساً عن طريق منع حدوث التبويض ( خروج البويضة من المبيض ) .
• كذلك فأنها تزيد من لزوجة مخاط عنق الرحم فيصعب على الخلايا الكرية اختراقه و لا تسبب حقن ديبوبروفيرا فى اجهاض حمل حدث بالفعل .

ما مدى فاعليتها ؟
عالية الفعالية فنسبة حدوث الحمل مع استعمالها 0.3 حالة من كل 100 حالة مستعملة خلال السنة الأولى من الأستعمال اذا اخذت الحقن بأنتظام كل 3 شهور . و ربما تزداد النسبة بين السيدات الاتى يتأخرن عن موعد تعاطى الحقنة او تغفلن عن تعاطيها فى احدى المرات .

المميزات
عالية الفعالية .
تحقق الخصوصية اذ لا يمكن للأخرين ملاحظة استعمالها .
تمنع حدوث الحمل لمدة طويلة و بالرغم من ذلك يمكن استعادة الخصوبة بعد التوقف و انتهاء مفعولها .
لا تتدخل مع ممارسة الجماع .
تزيد التمتع بالعلاقة الزوجية اذ انها تزيل اى مخاوف من احتمال حدوث الحمل .
لا تحتاج لتذكر تعاطى قرص يومياًَ .
يمكن ان تستعملها السيدات فى اى عمر .
ليس لها تأثير على نوعية او كمية لبن الثدى .
تساعد على منع حدوث الحمل خارج الرحم .
تساعد على منع حدوث سرطان الغشاء المبطن لجسم الرحم .
تساعد على منع حدوث الأورام الليفية بالرحم .
ربما تساعد على منع حدوث سرطان المبيض .

العيوب
لها اعراض جانبية شائعة ( ليست اعراض مرضية )
* احتمال حدوث تغيرات فى نمط الحيض و يشمل
1 ) نزول نقاط من الدم او نزيف بسيط .
2 ) نزف شديد لكنه نادر عن بدء الأستعمال .
3 ) انقطاع الحيض ( يمثل ميزة عند بعض السيدات )
* تحتاج الى تعاطى حقنة كل ثلاث شهور .
* ربما تسبب حدوث صداع او الام بالثدى او غثيان او سقوط الشعر .
* لا توفر الحماية من الأمراض المنقولة عن طريق الجنس .